كتب piano
اسعار القمح في مصر 2012 ، سعر القمج فى مصر 2012 ، اسعار القمح المصرى اليوم 2012 ، سعر اردب القمح في مصر 2012 ، اسعار القمح في محافظات مصر 2012


ارتفاع أسعار القمح

حاجة لعملية ترشيد استخدام الخبز علفا للمواشي بينما يحرم منه البشر، كما أن استهلاك الفرد في مصر من القمح يعد الأعلى على مستوى العالم، إذ يبلغ 182 كلغ في السنة بينما لا يتجاوز المتوسط العالمي 80 كلغ سنويا.


وأضاف سنار أن الحكومة لا تمتلك سياسة ثابتة لدعم مزارعي القمح وتحسين الأسعار التي تشتري بها القمح المحلي، ففي العام الماضي كان سعر الإردب (150 كلغ) 400 جنيه (70.4 دولارا), فأقبل الفلاحون على زراعته بكميات كبيرة, بينما انخفضت أسعاره هذا العام إلى 280 جنيها (49.3 دولارا) للإردب فانصرف الفلاحون عن زراعته.


كما أكد غياب التشجيع الحكومي للأبحاث المرتبطة بالزراعة ولا تسمح بتنفيذها, حيث توجد جهود بحثية لمراكز البحوث بإنتاج أصناف من القمح مقاومة للعطش بما يعمل على توفير المياه المستخدمة في زراعة القمح.

كما توقع بدر الدين أن تشهد الأسواق ارتفاعا في أسعار بعض مشتقات القمح مثل المعكرونة ومنتجات الخبز والحلويات مع قدوم شهر رمضان، وطالب الحكومة بالسيطرة على الأسعار في الأسواق.

من جهته يرى الوكيل السابق لوزارة الري المصرية المهندس شاكر سنار أن هناك تقاعسا حكوميا في تحقيق الاكتفاء الذاتي من القمح، وأضاف أنه في ظل هذه السياسة تضع الحكومة نفسها رهن تقلبات الأسعار في الأسواق الدولية