الصحافة الإسرائيلية: شلل تام فى إسرائيل بعد الإعلان عن إضراب مفتوح يبدأ من اليوم.. نتنياهو: العلاقات التى كانت تربط إسرائيل بنظامى مبارك والسادات لن تتكرر

الإثنين، 16 يناير 2013 - 13:36

كتب محمود محيى



الإذاعة العامة الإسرائيلية..
نتنياهو: العلاقات التى كانت تربط إسرائيل بنظامى مبارك والسادات لن تتكرر
قال رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو عن التغيرات التى تشهدها الدول العربية فى المنطقة، إن مبدأ الحذر الذى اتبعته إسرائيل حتى الآن أثبت نفسه، مشيرا إلى أن العلاقات التى كانت تربط إسرائيل بنظامى مبارك والسادات لن تتكرر.

وعن العقوبات التى فرضت حتى الآن على إيران، قال رئيس الوزراء الإسرائيلى، إنها لم تثبت نجاحها وأصبحت بلا فائدة، ويجب تشديدها لتطال صناعات النفط والبنك المركزى فى طهران.

وزعم رئيس الوزراء الإسرائيلى خلال جلسة لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست صباح اليوم الاثنين، نقلتها الإذاعة العامة الإسرائيلية أن إيران تتوغل فى العراق بسرعة كبيرة مما يسبب فى نشوء حالة من عدم الاستقرار.



صحيفة يديعوت أحرونوت..
اليمين المتطرف فى إسرائيل يقرر تصعيد أعمال العنف بالضفة الغربية
حذر تقرير صادر عن الشرطة الإسرائيلية من أن عناصر اليمين الإسرائيلى المتطرف سيصعدون من اعتداءاتهم فى الضفة الغربية ومدينة القدس الشرقية المحتلة على وجه الخصوص خلال العام الحالى 2013.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية أن هذه المعلومات جاءت فى سياق تقرير قدمته شعبة الاستخبارات بجهاز الشرطة إلى المفتش العام للشرطة "يوحنان دانينو"، كشف أن التوترات المحيطة بالوجود اليهودى فى القدس الشرقية كالبيوت والممتلكات التى سيطر عليها المستوطنين قد يصل إلى حد الغليان، ولاسيما فى منطقة الشيخ جراح وسلوان وجبل الزيتون وجبل أبو غنيم، فضلا عن مناطق احتكاك أخرى مثل المسجد الأقصى وجسر باب المغاربة.

وأشار التقرير إلى أن هذه المعلومات مدعاة للقلق، مشيرا إلى أن العرب فى إسرائيل يركزون حاليا على محاربة نشاطات المتشددين اليمينيين والاضطهاد السياسى وتشريعات قانونية معادية للعرب، وفى المقابل حذر التقرير من أن هذه الاعتداءات ستزيد الشعور القومى الفلسطينى لدى السكان العرب.

وتوقع التقرير أن توسع المنظمات اليسارية أنشطتها لتشمل القرى غير المعترف بها فى النقب، والمدن المختلطة "يهود وفلسطينيين" والأحياء اليهودية فى القدس الشرقية.

كما توقع التقرير أن يزداد حجم الجريمة والعنف فى إسرائيل ليس فقط بسبب المشاعر القومية، وإنما أيضا سيشمل عصابات الجريمة المختلفة داخل إسرائيل، مشيرا إلى أن تسعة مسئولين بينهم الرئيس السابق وعدد من الوزراء وقادة أحزاب يقبعون فى السجن حاليا على خلفية أعمال إجرامية.



صحيفة معاريف..
شلل تام فى إسرائيل بعد الإعلان عن إضراب مفتوح ابتداء من اليوم
قرر مركز رؤساء السلطات المحلية فى إسرائيل إعلان إضراب مفتوح فى جميع السلطات المحلية ابتداء من اليوم الاثنين، وذلك على الرغم من طلب رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو تأجيل الإضراب.

وأعلنت السلطات المحلية إضراباً شاملاً فى جميع المؤسسات التابعة لها بما فى ذلك أكبر ثلاث مدن وهى تل أبيب والقدس وحيفا، وسيحمل الإضراب عنوان "إنقاذ أموال المواطن من موجة مشاريع القوانين الشعبية لأعضاء الكنيست والوزراء".

وقالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية إن الإضراب سيشمل جميع الخدمات التى تقدمها السلطات المحلية وعلى رأسها تعطيل كافة الموظفين فى جميع المؤسسات المحلية، الأمر الذى سيؤدى إلى تعطيل وشل مرافق عامة ومؤسسات كاملة.

كما لن يتم تسجيل مخالفات مرورية لوقوف السيارات ولن تجمع القمامة ولن تجرى فحوصات بيطرية على اللحوم الواردة إلى المدن، وستتوقف خدمات النظافة فى المدن والمجالس المحلية، إضافة إلى توقع وجود أكوام من القمامة وعدم استقبال المواطنين الإسرائيليين فى مكاتب السلطات المحلية.

ونقلت "معاريف" عن شلومو بخبوط رئيس مركز السلطات المحلية قوله: "إن الاستمرار فى التشريع يعنى إدخال يد قذرة فى جيوب الإسرائيليين وزيادة ضريبة الأملاك التى يدفعونها رغماً عن رؤساء السلطات وتعتبر هذه خطوة غير صحيحة".

وأضاف المسئول الإسرائيلى "أن ما تقوم به الحكومة من أخذ الأموال من جيوب الإسرائيليين لكى تمول خدمات أساسية أخرى لا يعبر عن العدالة الاجتماعية الذى نريد أن نحياها، ولن نسمح بالمساس بالمواطنين".

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أن رؤساء السلطات المحلية غاضبون من نية وزارة الداخلية وبعض أعضاء الكنيست منح تخفيضات فى ضريبة الأملاك للعائلات كثيرة الأولاد، وللطلبة، وجنود الاحتياط والمدارس الدينية، الأمر الذى سيؤثر على التوازن المالى للسلطات المحلية.

وقررت بعض السلطات المحلية انتظار موافقة نتنياهو على وثيقة قدّمت له مساء أمس طالبوا من خلالها إلغاء الضريبة على الماء وتخفيض أسعار المياه وقف تجميد أمر التبرع من رجال الأعمال للسلطات المحلية.



صحيفة هاآرتس..
هجوم للهاكرز جديد يعطل موقع طيران "العال" والبورصة الإسرائيلية
كشفت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية أنه فى تطور جديد للحرب الإلكترونية ضد إسرائيل استطاع قراصنة مؤيدين للفلسطينيين اقتحام الموقع الإلكترونى لشركة الطيران الإسرائيلية "العال" وموقع البورصة الإسرائيلية، مما أدى إلى تعطل الموقعين.

ونقلت الصحيفة العبرية عن مسئولين فى مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلى "إن هيئة مكافحة الإرهاب الإلكترونية تتواجد فى مراحلها الأولى ولم تبدأ فى العمل، وعلى كل الأحوال فإن الهيئة لن تعمل كالجندى فى ساحة المعركة ولن تقوم بحماية المواقع بنفسها وإنما ستنسق موضوع الاقتحامات بشكل دولى بين الجهات العديدة التى تعمل فى هذا المجال".

وأوضحت هاآرتس أن تصريحات هؤلاء المسئولين جاءت ردا على الانتقادات الموجهة للحكومة بشأن عدم قدرتها على صد الهجمات الإلكترونية، مؤكدين أن التقديرات تشير إلى أن هذه الهيئة ستستطيع ممارسة مهامها بعد عام من الآن.

وكانت قد كشفت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن آلاف من بطاقات الاعتماد الإسرائيلية كانت قد تعرضت لعمليات قرصنة، أن مجموعة من المقتحمين الداعمين للشعب الفلسطينى تدعى "كابوس" أعلنت أنها ستقوم بإسقاط موقع شركة "إلعال" للطيران، وموقع "البورصة للسندات المالية".