كتب Broken Heart

ان وجود رائحة كريهة للعرق بالرغم من النظافة المستمرة فهذا يعني الإصابة بالفطريات تحت الإبط، ويصحب هذه الحالة سواد تحت الإبط .

طرق العلاج:
1 - استخدام كبسولات تحتوي إرثرومايسن 500 مجم كبسولة كل 8 ساعات لمدة أسبوع.

2 - استخدام كريمات ضد الفطريات وهي:
(أ) كريم يحتوي على كلوتريمازول صباحًا ومساءً.
(ب) كريم يحتوي على كيتوكونازول مرة وسط النهار مع الاستمرار في الدهان حتى زوال السواد.

3 - يجب الإبتعاد عن كل ما يسبب الحر والعرق والرطوبة، حيث إنها من الأسباب المساعدة للإصابة بالفطريات.
رق تقليل تعرق الجسم


ربما تتذمر قائلاً: إنني استحم يومياً وربما حتى مرتين في اليوم لكن مع ذلك تظل مشكلة رائحة العرق مستمرة. في الحقيقة هناك أشياء بسيطة ربما تغفل عنها لكن لها دوراً مهماً جداً:
• استعمل صابونة طبية مقاومة للبكتيريا، فالبكتيريا هى المسبب الرئيسي لرائحة العرق غير المرغوب، هذه الصابونة متوفرة بروائح متعددة وبأسعار مناسبة.
• استعمل المنشفة مرة واحدة، وذلك لأنك بعد أن تجفف بها جميع جسمك ستصبح مليئة بالخلايا الميتة ولذلك فهى بالتأكيد بحاجة إلى الغسيل والتنظيف قبل أن تستعملها مرة ثانية.



4 - ضرورة تغيير الملابس بإستمرار مع غليها.
استعمل صابونة طبية مقاومة للبكتيريا، فالبكتيريا هى المسبب الرئيسي لرائحة العرق غير المرغوب، هذه الصابونة متوفرة بروائح متعددة وبأسعار مناسبة.
• استعمل المنشفة مرة واحدة، وذلك لأنك بعد أن تجفف بها جميع جسمك ستصبح مليئة بالخلايا الميتة ولذلك فهى بالتأكيد بحاجة إلى الغسيل والتنظيف قبل أن تستعملها مرة ثانية.
اختر الملابس الملائمة
للملابس دور هام جداً في مشكلة التعرق. أفضل أنواع الملابس هى القطنية، فالقطن يمتص رائحة العرق ويمكنك بمجرد وصولك للمنزل تقوم بتغيير ملابسك بأخرى نظيفة. ولا تكرر أبداً لبس الملابس نفسها مرتين متتاليتين بدون غسيل.
لا تنس أيضاً تغيير وغسل غطاء الفراش مرة في الأسبوع على الأقل، وكذلك الأمر بالنسبة لغطاء الوسادة التي تنام عليها. فالجسم يفرز العرق أثناء النوم أيضا الذي ينتقل إلى الأغطية فتصبح مليئة بالبكتيريا.