كتب DARLING
فوجئوا الاطباء بالإعلان عن تخفيض الحوافز لنصف النسبة المستحقة، طبقا لقرار 60 لسنة 2010، فى حين لم يتم صرف الحوافز التى قررها الدكتور كمال الجنزورى رئيس الوزراء الأسبق، على الإطلاق.

أنه لم يتم تنفيذ قرار د. فؤاد النواوى، وزير الصحة الأسبق، برفع حافز نوبتجية الطبيب المقيم من 40 جنيها مقابل 12 ساعة عمل إلى 60 جنيها، موضحا أن تلك الحوافز تعتبر بمثابة الدخل الرئيسى للأطباء، خاصة أن الراتب الأساسى للطبيب حديث التخرج هو 250 جنيها فقط، كما أن الأطباء الموجودين حاليا بالمناطق النائية قبلوا بالذهاب إليها بعد التفاوض على حزمة معينة من المميزات العلمية والمادية، إلا أن تلك المميزات يتم التراجع عن الالتزام بها، ما يعد إخلالا بالاتفاق الذى تم مع شباب الأطباء ليقبلوا الذهاب للعمل بالمناطق النائية، حيث تم الإعلان عن هذا الاتفاق فى صورة قرار وزارى رقم 197 لسنة 2012، والذى أقر إعادة العمل بالقرار 60 لسنة 2010 بانتظام، وصرف بدل سفر ووجبة جافة ومميزات علمية.

انا ,DARLING
اذا كان لديك استفسار اضغط هنا، وسأقوم بالرد عليك