الاحتجاجات تتواصل لليوم التاسع عشر بالرغم من توقيع المعارضة السودانية وثيقة البديل الديمقراطى وتسحب اعترافها بنظام البشير

ومن الخرطوم : نظمت شبكة الصحفيين السودانيين وقفة احتجاجية على ما أسموه بكبت الحريات العامة والصحفية، من امام مفوضية حقوق الانسان وشارك بها حوالي 300 صحفي، ولقد قامت قوات الشرطة بمحاصرتهم لمنعهم من الاحتجاج، وتمت مصادرة هواتف الصحفيين وكاميراتهم ومسح جميع الصور من قبل اجهزة الأمن، ولكن تمكنت مجموعة الصحفيين المحتجين من تسليم مذكرة، ناشدو بها المفوضية باتخاذ ما يلزم من خطوات وتدابير لضمان الحق الدستوري للصحفيين في ممارسة حريتهم الصحفية لرئيس المفوضية جورج سليمان خليل والذي تعهد شفاهة بأن المفوضية ستقوم بدراسة المذكرة واتخاذ الاجراءات اللازمة.

ولقد جاء في المذكرة أن الصحافة السودانية الحالية تمر بفترة هي الأسوأ في تاريخها بسبب فرض جهاز الأمن والمخابرات الوطني الرقابة القبْلية عليها، "في تعدٍ جائر على الحق الذي كفله دستور البلاد الانتقالي".

واشتكت المذكرة مما وصفته بالاستهداف الممنهج من قبل الأمن والمخابرات، عبر مصادرة الصحف بعد طباعتها لإحداث أكبر قدر من الخسائر المادية والمعنوية على الصحفيين والمالكين.

وذكرت أن الرقابة القبلية مثلت ضربة قاصمة للحق في حرية التعبير وإبداء الرأي، وأضعفت كثيراً من محتوى المادة الصحفية المقدمة للقارئ.

كما أشارت المذكرة إلى منع أكثر من 17 صحفيا عن مزاولة مهنتهم دون مسوغ قانوني، مما يشكل "استهانة بالغة بوثيقة الحقوق الدستورية"، لافتة إلى ما يتعرض له الصحفيون من انتهاك وتوقيف واعتقال.

ومن بحري - شمبات : تواصل النضال حيث خرج اهالي شمبات في مظاهرات مساء اليوم بجوار مدرسة شمبات الغربية، ومن كلية الزراعة - جامعة الخرطوم بشمبات، قامت أجهزة الامن بمحاصرة الكلية واعتقال عدد من الطلاب.

أما من الولايات، وفي هذه الساعة المتأخرة من الليل، تعاود مدينة سنار في ولاية الجزيرة الاشتعال في مظاهرات ليلية تنادي باسقاط النظام.

(تضامن أبناء السودان من الخارج)

تظاهر اليوم العشرات من السودانيين المقيمين بالقاهرة في وقفة احتجاجية أمام سفارة السودان في منطقة التحرير، منددين بسياسات النظام السوداني، وتضامنا مع أخوتهم وأخواتهم بالسودان والذين ما زالوا حتى الآن يواصلون مسيرة النضال والكفاح ضد جبروت نظام البشير.

ولقد طالب المتظاهرون في وقفتهم الاحتجاجية بطرد السفير السوداني، ورفع عضوية السودان من جامعة الدول العربية، حيث رفع أحد المتظاهرين لافتة: "متضامن مع ثورة الشعب لإسقاط النظام وبناء نظام جديد.. السلام والعدل والحرية"، وأخر رفع لافتة: "يا خرطوم ثوري ثوري لن يحكم لص كافوري".